بغداد …  عاصــمة الدنيــا

 

بغداد ...  عاصــمة الدنيــا
بغداد …  عاصــمة الدنيــا

بغداد …  عاصــمة الدنيــا ، لا عجب في أن يكرّس الشاعر السوري نزار قباني حروفه في وصف مدينة السلام (بغداد)، وقال في أحد أشعاره:

عيناك يا بغداد منذ طفولتي

شمسان نائمتان في أهدابي

بغداد جئتك كالسفينة متعباً

أخفي جراحاتي وراء ثيابي

بغداد مدينة الجمال والسلام، وفيها التاريخ والأدب، وفيها المتاحف والقصور الأثرية، بغداد عاصمة الدنيا ، بغداد عاصمة الجمال في هذا العالم.

بغداد …  عاصــمة الدنيــا هي أكبر مدينة في العراق وثاني أكبر مدينة في الوطن العربي بعد القاهرة.

 

موقع بغداد

 

تقع بغداد …  عاصــمة الدنيــا  على جانبي نهر دجلة والفرات، وتبعد حوالي 300 ميل عن الحدود الشمالية والجنوبية والغربية للبلاد، على ارتفاع 41 متر فوق مستوى سطح البحر.

 تاريخ بغداد

تاريخ يمتد عبر العديد من العصور حيث شيدت المدينة وبنيت في عهد الدولة العباسية، وأطلق عليها في القديم أسم الزوراء، ومدينة السلام، وكانت بغداد ذات يوم عاصمة الدنيا، ومركز الخلافة الإسلامية.

بنى بغداد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وسماها مدينة المنصور، وجعل لها أربعة أبواب هي: باب خراسان، وكان يسمى باب الدولة، لإقبال الدولة العباسية من خراسان، وباب الشام، وهو تلقاء بلاد الشام، ثم باب الكوفة، وهو تلقاء مدينة الكوفة، ثم باب البصرة، وهو تلقاء مدينة البصرة، وكان المنصور قد اختار لها هذه البقعة من الأرض على ضفتي نهر دجلة.

 

أهم الأماكن السياحية في بغداد

مقهى الشابندر:

يعد مقهى الشابندر من أشهر المقاهي القديمة في بغداد، ويقع في نهاية شارع المتنبي قرب مبنى القشلة (المدرسة الموفقية سابقا)، و مبنى المقهى كان سابقا “مطبعة الشابندر” التي أسست عام 1907 وكان يملكها موسى الشابندر.

 

أصبح مقهى الشابندر الآن من الأندية الأجتماعية المهمة في بغداد،  ويعد أحد المعالم الثقافية المهمة في العراق، ويتداول فيه الحديث عن الثقافة والفن والشعر والسياسة.

 

مقهى الشابندر مكان لعامة الناس والسياح من خارج العراق، إذ  يَتردد عليه عامة الناس والتجار والموظفون والأدباء، وكان يَتجمع به السياسيين والمثقفيين العراقيين.

 

 

متحف بغداد الوطني

يقع المتحف الوطنيّ في بغداد …  عاصــمة الدنيــا، حيث يعرض الفنّ العراقيّ والأعمال الفنيّة التي يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى، وبعد الحرب العالمية الأولى قام علماء الآثار من أوروبا والولايات المتحدة بالحفر في جميع أنحاء العراق، وذلك للحفاظ عليها من الزوال.

 

يتضمن المتحف العديد من الأعمال الفنية والتحف الموجودة فيه والتي ترجع إلى الحضارة السومرية، والبابلية، والأكادية، والأشورية، بالإضافة إلى العديد من المعارض المخصصة من العصر الجاهلي والإسلاميّ، والفن العربيّ.

 

 نصب الشهيد

اكتمل بناء  نصب الشهيد في عام 1983م من قبل النحات العراقيّ إسماعيل فتح الترك.

يتكوّن نصب الشهيد من قبة أرابيسك بارتفاع أربعين متراً، مغطى ببلاط من السيراميك الأزرق

كما يضمّ مكتبة، ومتحفاً، بالإضافة إلى مرافق أخرى تركّز على فكرة الجنود العراقيين الذين ماتوا خلال الحرب التي استمرّت ثماني سنوات بين إيران والعراق

كما يضم  ملاعب، ومروج تحيط بالنصب التذكاريّ المركزيّ.


جزيرة بغداد السياحية

تقع الجزيرة عند طرف مدينة بغداد الشمالي في نهر دجلة، وهي مناسبة لجميع أفراد العائلة، وجميع الفئات.

تضم الجزيرة برجاً، ومدينة للألعاب، ومطاعم، وداراً للعرض السينمائي والمسرحي، وساحات، وحدائق جميلة.

تم تطويرها في عام 2016 لتتضمن خطة التطوير إنشاء مدينة مائية ونوافير مياه و بحيرات وحدائق جديدة.

وكانت تعرف قديماً باسم المخيم السياحي .

السياحة الثقافية في بغداد

إذا كنت من عشاق القراءة والثقافة، عليك الأخذ بعين الاعتبار زيارة شارع المتنبي.

فكما عرفت الخيل والليل والبيداء أكثر شعراء العرب شهرة (المتنبي) فهي عرفت أيضا شارع المتنبي الذي يقع وسط بغداد …  عاصــمة الدنيــا .

ويعد شارع المتنبي السوق الثقافي لأهالي بغداد حيث تزدهر فيه تجارة الكتب بمختلف أنواعها ومجالاتها وينشط عادة في يوم الجمعة.

ويوجد فيهِ مطبعة تعود إلى القرن التاسع عشر، كما يحتوي على عدد من المكتبات التي تضم كتباً ومخطوطات نادرة إضافة إلى بعض المباني البغدادية القديمة، ومنها مباني المحاكم المدنية قديماً والمسماة حالياً بمبنى القشلة

وهي المدرسة الموفقية التي بناها موفق الخادم، وكانت هذه المدرسة في موقع مبنى القشلة الحالي (والذي كان موضع مديرية العقاري “الطابو” ووزارة العدل في العهد الملكي)

و يقابلها المركز الثقافي المطل على نهر دجلة حيث أن المركز يحتوي على عدد كبير من القاعات لعمل الندوات و المحاضرات الثقافية

إن باحة المركز الثقافي تتميز بتجمع الفنانين و المثقفين كل يوم جمعة و هو مركز اللقاءات التلفزيونية و منصة للأعلام

والممتع في الأمر هووجود معرض دائم للرسم على الخشب و الزجاج يجسد التراث البغدادي

وفي نهاية شارع المتنبي يقع مقهى الشابندر التراثي القديم

والشارع حالياً هو سوق لبيع الكتب والمجلات القديمة والحديثة.

 

 

 

 

Pin It on Pinterest

Share This