fbpx

أم قيس

أم قيس

تقع  ام قيس على هضبة عالية شمال الأردن، وتشرف على بحيرة طبريا وهضبة الجولان، وتعتبر من أبرز المواقع السياحية في الأردن، وتشتهر بمدرجاتها ومبانيها اليونانية والرومانية .

 

إمكانية الوصول إليها : 

يستطيع الراغب بزيارة “أم قيس” أن يستقل التاكسي أو السيارة من عمان في رحلة تستغرق ساعتين بالاتجاه في طريق وادي الاردن الذي يتجه شمالا، أو طريق المرتفعات الجميلة التي تؤدي الى جرش ومن ثم اربد، مع الانتباه إلى الاشارات ذات اللون البني المنتشرة على طول الطريق إلى هناك.

ولدى وصول الزائر تلاقيه استراحة ام قيس المطلة على بحيرة طبريا “بحر الجليل”، كما يستطيع التمتع بمشاهدة المناظر الخلابة للبحيرة من داخل أو خارج الشرفة المفتوحة في الاستراحة.

 

تاريخ أم قيس: 

تاريخيا، كانت أم قيس تسمى بـ”جدارا” ويعد أحد أهم أسباب ازدهارها وقوعها في موقع استراتيجي وأنها مشهورة بأرضها الخصبة ومياه الأمطار الوفيرة، بالإضافة إلى مرور العدد من الطرق التجارية فيها  التي كانت تربط سورية وفلسطين.

ام قيس في الأردن

أهم الأماكن في مدينة أم قيس الأثرية:

تتميز مدينة أم قيس بعدد رائع من الأماكن السياحية

المسرح الشمالي والغربي : 

المسرح الشمالي هو أكبرالمسارح الموجدة في أم قيس ، ويمكن مشاهدته على رأس التلة بجانب المتحف، أما المسرح الغربي فقد حوفظ عليه بعناية فائقة وهو أحد أكثر المشاهد المميزة هناك وهو مبني من حجر البازلت الأسود، ويعود تاريخ هذا المسرح الى القرنين الأول والثاني بعد الميلاد.

باستطاعة الزائر أن يتمتع بمنظر في غاية الروعة عند الغروب من الصفوف العليا لمقاعد المسرح.

نافورة نيمغايوم: 

على الزائر أن يرى نافورة “نيمغايوم”  ذات الأحواض والمحاريب والمزينة بتماثيل صغيرة من الرخام، وهي تقع على “ديكومانوس” بالقرب من تقاطع الشارعين الرئيسيين المبلطين “كاردور وديكومانوس” في الجهة المقابلة للشرفة ويعتقد أن هذا النصب التذكاري قد كرس لألهة المياه القديمة.

مجمع الحمامات الرومانية: 

يعود مجمع الحمامات الرومانية  الى القرن الرابع الميلادي و يمكن مشاهدته بالاتجاه شرقاً على طريق ترابية صغيرة تبعد بحوالي 100 متر من تقاطع الشوارع المبلطة، وتستطيع أيضا الوصول الى الأجزاء السفلية للحمامات بسلوك طريق ترابية مقابلة للمسرح الغربي، وهي حمامات رومانية تقليدية فيها غرف تحتوي على الماء الساخن والدافئ والبارد وكذلك غرفة لتغيير الملابس.

النصب التذكاري: 

على بعد حوالي 500 متر من الحمامات الرومانية تستطيع أن تجد نصباً تذكارياً رومانياً تحت الارض تمت المحافظة عليه بعناية فائقة وهو النصب التذكاري الغربي.

ويقع خلف النصب التذكاري صهريج مصنوع من حجر البازلت الأسود (صهريج الماء السفلي).

بالإضافة إلى الدرجات التي تؤدي الى القاعة الأمامية وهي شرفة النصب التذكاري نفسه.

بوابة طبريا: 

تقع “بوابة طبريا” على بعد 800 متر من النقطة التي يتقاطع فيها الشارعان الرئيسيان، أو 200 متر من النصب التذكاري.

وتستطيع أن تجد آثار البوابة الغربية للمدينة، وهي عبارة عن أساسات البوابة، وتحيط بالبوابة أبراج دائرية تنتشر حول ديكومانوس.

وعلى بعد 400 متر من البوابة الغربية توجد بقايا بوابة على شكل قوس ثلاثي الأضلاع، وتمثل توسع حدود المدينة في النصف الأخير من القرن الثاني الميلادي.

الشرفة: 

تلي المسرح الغربي شرفة معبدة ومبلطة تشمل بعض الأبنية المتبقية مثل:

– القاعة المركزية، وهي قاعة مبلطة، كانت تستخدم كساحة للكنيسة.

– بناء ثماني الشكل، وهو بناء كبير الحجم.

– بناء آخر  نصف دائري من بقايا تلك الكنيسة.

الكنيسة المركزية:

تقع الكنيسة المركزية على الشرفة، وهي تعود الى العهد البيزنطي.

كما يوجد ساحة عامة حولها، بالإضافة إلى مثمن مركزي من الأعمدة التي اخذت من أحد المعابد الواقعة قبل الكنيسة.

المتحف: 

يقع المتحف  في بيت الروسان، وكان يستعمل في الأصل كمنزل للحاكم العثماني.

هذا بالاضافة الى أشياء أخرى كالتماثيل والفسيفساء والعملات المعدنية.

الشرفة الشهيرة : 

هناك أيضا الشرفة الشهيرة وهي مدعومة بأبنية مقنطرة كانت تستعمل كدكاكين خلال الأزمنة الرومانية، وكانت هذه الدكاكين أقل انخفاضا بقليل من مستوى الشرفة.

 

There are no available tour for this location, time and/or date you selected.

    Total: No tour found .    view all

    ابحث عن جولة

    ليس ما كنت تبحث عنه؟ محاولة البحث مرة أخرى

    There are no available activity for this location, time and/or date you selected.

      Total: No activity found .    view all

      البحث عن آخر

      ليس ما كنت تبحث عنه؟ محاولة البحث مرة أخرى

      Pin It on Pinterest

      Share This